مراجعة كتاب

مراجعة كتاب : إلى ولدي

الى ولديمعلومات عن الكتاب
الكاتب: أحمد أمين

صدر الكتاب لأول مرة سنة 1950 باللغة العربية في مصر

الناشر: دار تلانتيقيت

عدد الصفحات: 119

النوع الأدبي: رسائل، نصوص، أدب الرسائل، أدب مصري

ISBN: 9961760697


معلومات عن الكاتب

أحمد أمين كاتب، مفكر، مؤرخ وأديب مصري ولد يوم 1 أكتوبر 1886 بالقاهرة، وتوفي يوم 29 ماي 1954. بدأ تعليمه في الكتاب، ثم انتقل إلى مدرسة والدة عباس باشا الأول الابتدائية، ثم إلى الأزهر، ونال شهادة القضاة من مدرسة القضاء الشرعي سنة 1911. اشتغل عدة مناصب: درس في مدرسة القضاء الشرعي، قاضي، مدرس وأستاذ مساعد في كلية الآداب بجامعة القاهرة. والد المفكر المعاصر جلال أمين. ألف موسوعة اسلامية من عدة أجزاء مقسمة إلى فجر، ضحى وظهر الإسلام. كتب سيرته الذاتية بعنوان حياتي


ملخص الكتاب

كتاب يضم 16 رسالة أرسلها أحمد أمين لإبنه الذي يكمل تعليمه في إنجلترا، كما ضم رد من هذا الأخير ورسالة أخرى أرسلها أحمد أمين إلى إبنته. كتب هذه الرسائل بطلب من مجلة الهلال ليكتب لها سلسلة مقالات بعنوان رسالة إلى ولدي. تحتوي هذه الرسائل على نصائح وإرشادات قيمة من أب مفكر أديب إلى إبنه المغترب


المناقشة

الرسالة الأولى: قدم فيها نصائح مختلفة منها قول الحق والتزامه في حدود الأدب وتحري العدل والصدق في لباقة لأنهما يكسبان الإنسان من المزايا ما لا يقدر. حذره أيضا من فتنة المال وانفاقه باعتدال وأن لاينقلب من وسيلة إلى غاية. ونبهه إلى أن العلم لحياة العقل، والدين لحياة القلب

الرسالة الثانية: يذكر أحمد أمين فيها ابنه بأن الهدف من بعثته ليس نيل الشهادة وحسب بل دراسة الحياة الإجتماعية لهذه الدول واقتباس ما يصلح تطبيقه في مصر

الرسالة الثالثة: يتكلم هنا عن الذوق وضرورة التحلي به لما له من دور في ترقية الأفراد والجماعات ويستشهد على ذلك بقوله: لئن كان العقل أسس المدن، ووضع تصميمها، فالذوق جملها وزينها

الرسالة الرابعة: يحذر أحمد أمين إبنه في هذه الرسالة من دخول عالم السياسية والإنخراط في الأحزاب غير المعلنة خطتها بقوله: لماذا تستبيح لنفسك أن تكون سياسيا ولم تدرس علم السياسة ؟ ولماذاترضى أن تحكم على الأشياء حكما سياسيا من غير درس ؟

الرسالة الخامسة: ذكر فيها الكاتب إبنه بضرورة احترام الواجبات ومن ثم المطالبة بالحقوق فيقول: الأمة لا يستقيم أمرها إلا إذا تعادل في أبنائها الشعور بالحقوق والواجبات معا، ولم يطغ أحدهما على الآخر

الرسالة السادسة: يقارن الوالد هنا بين الزمن الذي كان فيه طالبا وهذا الزمن أين إبنه هو الطالب في قالب لا يخلو من النصائح. يقول أن العلم في حاجة إلى الدين، والعقل في حاجة إلى القلب، والمنطق في حاجة إلى الحكمة. الحق حق في كل زمان ومكان، والباطل باطل حيثما كان

الرسالة السابعة: في هذه الرسالة يقارن أحمد أمين بين المدنية الغربية والمدنية الشرقية ويخلص بالقول أن الالمدنية الحقة إنما تقاس بإسعاد الناس لا بكثرةالإختراع ولا بكثرة التجارب

الرسالة الثامنة: يحث الكاتب إبنه في هذه الرسالة بضرورة تثقيف نفسه فيقول: إنك إنسان ذو عقل، كما إنك إنسان ذو معدة، وكما يجب عليك تغدية معدتك يجب عليك تغدية عقلك

الرسالة التاسعة: هذه الرسالة هي رد من جلال لأبيه يعتب فيها مبالغة أبيه في اسداء النصائح مذكرا إياء أنه لازال شابا. وتحدث عن ضرورة توفير الأياء البيئة المناسبة لأبنائم قائلا: إن إخراج الأطفال إلى العالم أمر خطير، يتطلب قوة على تحمل المسؤولية، وبعدا عن الانانية، وعلما بقواعد التربية الصحيحة، وخلقا متينا، وتضحية عظيمة

الرسالة العاشرة: يقدم الكاتب هنا نصائح مالية لإبنه فينصحه بأن تكون له ميزانية منظمة ويقول : لإن يمد الناس أيديهم إليك يقترضون منك خير من أن تمد يدك تقترض منهم

الرسالة الحادية عشر: هذه الرسالة رد على رسالة أرسلها له إبنه يروي له قصة وفاة أحد عمال الورشة التي يشتغل بها وكيف وققفوا مع عائلة الفقيد وساندوها وفيها يهنئ ابنه على هذه المبادرة الطيبة

الرسالة الثانية عشر: في هذه الرسالة يجيب أحمد أمين عن بعض تساؤلات إبنه فيما يخص ترك لندن والسفر إلى سويسرا، والزواج من إنجليزية أو لا

الرسالة الثالثة عشر: يتكلم فيها الكاتب عن العادة، منافعها وأضرارها. العادة توفر الزمن والإنتباه وتسهل العمل المعتاد

الرسالة الرابعة عشر: نصائح وجهها أحمد أمين إلى ابنته عند رحيلها إلى انجلترا

الرسالة الخامسة عشر: يحث فيها ابنه أن يتخد مثلا أعلى فيكتب: احرص على ان يكون لك مثل أعلى تنشده، وترمي إليه في حياتك، وليكن هذا المثل الأعلى مشتقا من شخصية عظيمة مصلحة تتفق ونفسك ومزاجك

الرسالة السادسة عشر: بعدما أعاب جلال أمين على أبيه كثرة النصائح التي يبعث بها له أرسل له هذه الرسالة يذكره فيها بفضل النصيحة. يقول: أحيانا تجد النصيحة محلها فتعمل عملها، ولولا ذلك ما نصح القرأن ولا النبي المؤمنين

الرسالة السابعة عشر: نفس موضوع الرسالة الخامسة حول الحقوق والواجبات. يقول: مقياس رقي الأمةإنما هو في أداء أفرادها ما عليهم من واجبات

الرسالة الأخيرة: يذكر إبنه بأن ينوع من مواهبه ونشاطاته فيقول: خير لك أن تكمل نقصك وتقوي ملكاتك جميعا، من أن تقوي ملكة على حساب أخرى


معايير التقييم

الأسلوب

كتب أحمد أمين رسائله هذه في قالب لا يخلوا من النصائح والتوجيهات المفيدة لكل زمان ومكان. نلاحظ أيضا كثرة استخدامه للمقارنة بين الأجيال، الازمنة والأمكنة

الفكرة

ليس لدي ما أقوله حول الفكرة لأن تبادل الرسائل بين الأباء والأبناء عادة قديمة كما كتب أحمد أمين في مقدمة كتابه

اللغة

إبتعد الكاتب في كتابه هذا عن اللغة الصعبة فهو مكتوب بلغة مفهومة للجميع

المتعة والفائدة

كتاب ممتع ومفيد في نفس الوقت. مفيد لأنه درس -نوعا ما- حالة المجتمع المصري في جيلين -جيل أححمد أمين وجلال امين. وممتع من حيث أسلوب كتابته

هذا الكتاب أنصح به بشدة الآباء كهدية لأولادهم خصوصا إذا كانوا يزاولون دراستم بعيدا عن المنزل وأنصح به الطلبة كي يتخدوه دليلا ومنهجا

عنوان الكتاب

العنوان مناسب لمحتوى الكتاب

غلاف الكتاب

الغلاف يمثل الشمع الأحمر الذي تختم به الرسائل قديما لذا فهو مطابق لمحتوى الكتاب


التقييم

الفكرة:0.5 نقطة ، الأسلوب:1 نقطة ، اللغة:1 نقطة ، المتعة: 1 نقطة ، الغلاف: نصف نقطة ، العنوان: نصف نقطة

المجموع: 4.5/5


ملاحظات

 pdf الكتاب متوفر إلكترونيا. كيفية البحث: تحميل كتاب إلى ولدي

 

 

Publicités