Non classé

العثور على كنز

  و أنا أقلب كتب أبي بالأمس, أقرأ عناوينها, ملخص أخر الكتاب و هي كتب قديمة جداا بعضها يعود لنصف قرن من الزمن أغلبها روايات بوليسية لأغاثا كريستي و كتاب آخرين … مكتوبة باللغة الفرنسية و أنتقي بعضها كي أقرئها مستقبلا, وجدت أربع كتب دينية قديمة لكن قيمة في محتواها

الكتاب الأول : الغداء و الدواء في القرآن الكريم

تأليف: د. جمال الدين مهران و د. عبد العظيم حفنى صابر

 الكتاب الثاني: تفسير القرآن الكريم الجزء 19, 20, 21

تأليف: محمود محمد حمزة, حسن علوان و محمد أحمد برانق

الطبعة السادسة, دار المعارف بمصر

  للأسف فإن سلسلة تفسير القرآن الكريم غير مكتملة لأن بها 30 جزءا في حين لا أملك غير ثلاثة أجزاء. أتمنى أن أجد باقي السلسة الكترونيا لأنني منذ مدة و أنا أنوي قراءة تفسير القرآن و قد جاءت هذه السلسة في الوقت المناسب

 

Publicités
مراجعة كتاب

مراجعة كتاب: الجبل الخامس ل باولو كويلو

IMG_20160320_220057

اسم الكتاب: الجبل الخامس

La Quinta Montana :العنوان الأصلي

الكاتب: باولو كويلو

النوع الأدبي: رواية

سنة النشر: 1996

النسخة المترجمة إلى العربية

ترجمة: ماريا طوق

تدقيق لغوي: روحي طمعة

الناشر: شركة المطبوعات للنشر و التوزيع

رقم الطبعة: السابعة 2010

عدد الصقحات: 242

ISNB: 978-9953-88-254-3

 :مراجعتي

تحدي_القراءة_2016#
كتاب_لكاتب_لم_تقرأ_له_أبدا#

لا أدري ما الذي شدني في هذا العنوان -الجبل الخامس- خصوصا أنني أقرأ لأول مرة لباولو كويلو المعروف برواية الخيميائي و حصوله على شهادة غينيس كونه الكاتب الأكثر ترجمة لأعماله. كان من البديهي أن أبدأ بقراءة الخيميائي المعروف بها, ربما لأننا بالجزائر نعاني من ندرة مثل  هذه الكتب إلا أن الحظ كان معي هذه المرة و وجدت’ الجبل الخامس’ بأحدى رفوف مكتبة و بتخفيض 20 % من سعرها فاغتنمت الفرصة

الجبل الخامس يروي قصة النبي ايليا و الذي تبين معي بعد البحث أنه نفسه النبي الياس المذكور في القرآن الكريم (صورة الصافات 123-132) الذي بعثه الله إلى بني اسرائيل بعد أن مالوا عن دينهم و اتبعو ‘بعل’إلاه الفينيقيين الذي أتت به ملكة ‘صور’ ايزابيل بعد أن تزوجت أخاب ملك اسرائيل و فرضته عليه. أتاه الوحي من الله كي يرشد قومه و يرجعم إلى طريق الحق فاتبعه من اتبعه و الذين سماهم هنا باولو الأنبياء إلا أن ايزابيل أمرت زوجها أن يطاردهم و يخيرهم بين أن يرتدوا عن دينهم إلى عبادة ‘بعل’ أو أن يكون مصيرهم القتل أما النبي ايليا فقد فر هو و صديق له -اللاوي-. مات اللاوي و لجأ ايليا إلى مدينة صرفت و التي يدعوها أهلها ‘أكبر’ و هناك يتلقى الدعم و الحماية من أرملة تعيش مع ابن لها و الذي طول مدة مكوثه عندها لم ينقصها لا زيت و لا دقيق و هذا بعد أن حل عقاب الله عليهم بأن منع عنهم المطر لمدة أربع سنوات تقريبا. لكن شاء القدر و مات ابن الأرملة فكرهت ايليا و ظنته فال نحس على قريتها و أرادوا طرده إلا أن الله أعطاه معجزه إعادة بعث ابن الأرملة الى الحياة و هكذا استطاع ايليا أن يسترجع مكانته بين سكان المدينة و قربه حاكمها منه, في حين أن الكاهن و قائد الجند لم يستحباه و هكذا تتوالى الأحداث على القرية من انقطاع المطر و ظهور نوع جديد من الكتابة -بيبلوس- و تخييم جيش الآشوريين قرب أسوار المدينة … مر ايليا بفترة صراع تارة مع نفسه و تارة مع ربه و هذا ما يجتلى في مجموع التسائلات التي كان يطرحها من بينها: ما هو الموت؟ ما الغاية من وجوده؟ …

 …يطرح باولو عدة أفكار نفسية كالايمان بالله الواحد, الحرية, الإصرار
الرواية رائعة, أعجبتي طريقة باولو في إعادة إحياء هذه القصة الدينية و تقديمها لنا في هذا الشكل. هناك جملة حيرتني: “ لكننا لا نعرف كيف نستعيد الشباب, الذي ولى بفعل التجاعيد و الجينات و زوال الأوهام.” ص207, يعني عن أي جينات يتحدث الكاتب و القصة جرت في حوالي سنة 870 ق.م. ربما هو خطأ من المترجم أو سهو من الكاتب… بعد الرجوع الى الترجمة الفرنسية وجدت أن كلمة الجينات غير موجودة بها فهي زيادة من المترجم
“ Nous ne savons pas où la retrouver, répondit l’un d’eux. Elle a disparu avec les rides et les désillusions.”

أشار باولو كويلو في كتابه هذا الى كتاب أخر -أوراق محارب الضوء- الذي أصدره في العام الموالي أي سنة 1997 حين قال ايليا للطفل “ ذات يوم, ابحث عما تركته من أجلك في مكتبة ‘أكبر’: كتاب محارب الضوء.” أضن أنني سأؤجل قرائتي للخميائي و أقرأ هذا الكتاب في موعدي الآخر مع باولو.

تقييمي: 4/5